سرية سالم بن عمير 2 هـ من كتاب إمتاع الأسماع بما للنبي من أحوال ومتاع

سرية سالم بن عمير 2 هـ من كتاب إمتاع الأسماع بما للنبي من أحوال ومتاع

اسم الكتاب:
إمتاع الأسماع بما للنبي من أحوال ومتاع
المؤلف:
تقي الدين احمد علي عبدالقادر محمد المقريزي

قتل أبي عفك اليهودي

ثم كان قتل أبي عفك اليهودي في شوال على رأس عشرين شهرا، وكان شيخا من بني عمرو بن عوف قد بلغ عشرين ومائة سنة [ (3) ] ، وكان يحرّض على عداوة النبي صلّى اللَّه عليه وسلّم ولم يدخل في الإسلام، وقال شعرا [ (4) ] ، فنذر سالم بن عمير بن ثابت ابن النعمان بن أمية بن امرئ القيس بن ثعلبة بن عمرو بن عوف الأنصاري أحد

__________

[ (1) ] هذه هي الأبيات من (الواقدي) ج 1 ص 174:

بني وائل وبني واقف ... وخطمة دون بني الخزرج

متى ما دعت أختكم ويحها ... بعولتها والمنايا تجي

فهزّت فتى ماجدا عرقه ... كريم المداخل والمخرج

فضرّجها من نجيع الدماء ... قبيل الصباح ولم يحرج

فأوردك اللَّه برد الجنان ... جذلان في نعمة المولج

ونجيع الدماء: ما كان إلى السواد أو دم الجوف.

[ (2) ] العنزة: عصا قصيرة في سنان ولها زج في أسفلها، وهذه العنزة كانت تحمل بين يدي رسول اللَّه صلّى اللَّه عليه وسلّم وكانت للزبير بن العوام قدم بها من الحبشة فأخذها منه رسول اللَّه صلّى اللَّه عليه وسلّم (هامش ط) ص 103.

[ (3) ] في (خ) «سنة سنة» تكرار.

[ (4) ] ذكره (الواقدي) ج 1 ص 175 وهو:

قد عشت حينا وما إن أرى ... من الناس دارا ولا مجمعا

أجمّ عقولا وآتي إلي ... منيب سراعا إذا ما دعا

فسلّبهم أمرهم راكب ... حراما حلالا لشتى معا

فلو كان بالملك صدّقتكم ... وبالنصر تابعتم تبّعا

البكاءين [ (1) ] من بني النجار ليقتلنّه أو يموت دونه، وطلب له غرة [ (2) ] ، حتى كانت ليلة صائفة- ونام (أبو عفك) [ (3) ] بالفناء في بني عمرو بن عوف- فأقبل [ (4) ] سالم فوضع السيف على كبده فقتله.


ملف pdf

كلمات دليلية: