حادثة شق صدره من كتاب إمتاع الأسماع بما للنبي من أحوال ومتاع

حادثة شق صدره من كتاب إمتاع الأسماع بما للنبي من أحوال ومتاع

اسم الكتاب:
إمتاع الأسماع بما للنبي من أحوال ومتاع
المؤلف:
تقي الدين احمد علي عبدالقادر محمد المقريزي

شق صدره

وشق فؤاده المقدس هناك ومليء حكمة وإيمانا بعد أن أخرج حظّ الشيطان منه،

__________

[ () ] (الثقات ج 8 ص 344) ، وقال العقيلي: يحدث بما لا أصل له، وقال ابن يونس: منكر الحديث (لسان الميزان ج 3 ص 448) .

وكان أبو سفيان من الشعراء، وفيه يقول حسان بن ثابت رضي اللَّه عنه:

ألا أبلغ أبا سفيان عني ... مغلغلة، فقد برح الخفاء

هجوت محمّدا فأجبت عنه ... وعند اللَّه في ذاك الجزاء

والبيتان من قصيدة طويلة لحسان بن ثابت، قالها يوم فتح مكة، مطلعها:

عفت ذات الأصابع فالجواء ... إلى عذراء منزلها خلاء

وتبلغ هذه القصيدة ثلاثين بيتا، والجواء وذات الأصابع موضعان بالشام، وعذراء على بريد من دمشق، قتل بها حجر بن عدي وأصحابه، والمغلغلة: الرسالة المكتوبة.

(ديوان حسان بن ثابت) ص 71، (ابن هشام) ج 5 ص 85، (ابن سعد) ج 4 ص 49، (الاستيعاب) ج 4 ص 1673 رقم 3002، (الإصابة) ج 7 ص 179 رقم 10022.

[ (1) ] في ابن هشام «خذامة بكسر الخاء المنقوطة» ج 1 ص 298.

[ (2) ] (زاد المعاد) 1/ 83.

[ (3) ] ذكر ابن الجوزي أن حليمة أعادته إلى أمه بعد سنتين وشهرين (صفة الصفوة ج 1 ص 63) وقال ابن قتيبة: (لبث فيهم خمس سنين) (المعارف ص 132) (انظر تلقيح فهوم أهل الأثر لابن الجوزي ص 13) .

وروى البخاري [ (1) ] في الصحيح: شق صدره صلّى اللَّه عليه وسلّم ليلة المعراج، وقد استشكله أبو محمد بن حزم [ (2) ] . ويقال: إن جبريل عليه السلام ختنه صلّى اللَّه عليه وسلّم لما طهر قلبه الشريف. ثم ردته حليمة بعد شق فؤاده إلى أمة آمنة وهو ابن خمس سنين وشهر، وقيل: ابن أربع سنين، وقيل: سنتين وشهر.


ملف pdf

كلمات دليلية: