وجوب فريضة الحج إلى بيت الله الحرام. من كتاب نور اليقين في سيرة سيد المرسلين

وجوب فريضة الحج إلى بيت الله الحرام. من كتاب نور اليقين في سيرة سيد المرسلين

اسم الكتاب:
نور اليقين في سيرة سيد المرسلين
المؤلف:
محمدالخضري

فرض الحج

«2»

وفي هذا العام على ما عليه الأكثرون «3» فرض الله على الأمة الإسلامية حجّ البيت من استطاع إليه سبيلا، ليجتمع المسلمون من جميع الأقطار، فيتجهوا إلى الله ويبتهلوا إليه أن يؤيدهم بنصره ويعينهم على اتباع دينه القويم، وفي ذلك من تقوية الرابطة، واتّحاد القلوب ما فيه للمسلمين الفائدة العظمى.

__________

(1) هو سليمان بن مهران الكاهلي، كنيته الكوفي تابعي مشهور أحد الأعلام الحفاظ والقراء.

(2) الحج: هو زيارة الأماكن المقدسة للنسك. ونزل فرض الحج كما قرره الشافعي رحمه الله زمن الحديبية في قوله تعالى وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ ولهذا ذهب إلى أن الحج فرض على التراخي لا على الفور لأنه صلّى الله عليه وسلّم لم يحج إلّا في سنة عشر، وخالفه الثلاثة مالك وأبو حنيفة وأحمد، فعندهم أن الحج يجب على كل من استطاعه على الفور.

(3) وقيل في السنة السادسة وإليه ذهب الشافعي.


تحميل : وجوب فريضة الحج إلى بيت الله الحرام. من كتاب نور اليقين في سيرة سيد المرسلين

كلمات دليلية: