سرية نخلة

سرية نخلة


سرية عبد الله بن جحش الأسدي

«2»

1- قوات الطرفين:

أ- المسلمون:

دورية استطلاعية بقوة قوامها اثنا عشر رجلا من المهاجرين بقيادة عبد الله

__________

(1) - وادي سفوان: واد من ناحية بدر. أنظر معجم البلدان 5/ 90.

(2) - عبد الله بن جحش الأسدي القرشي، أبو محمد وأمه أميمة بنت عبد المطلب عمة رسول الله (ص) . أسلم قبل دخول النبي (ص) دار الأرقم، وشهد بدرا واستشهد يوم (أحد) . أنظر طبقات ابن سعد 3/ 89، وأسد الغابة 3/ 131، والاصابة 4/ 46، والاستيعاب 3/ 877.

ابن جحش. تحركت الدورية في شهر رجب على رأس سبعة عشر شهرا من مهاجرة رسول الله صلّى الله عليه وسلم «1» ، ومع قائدها رسالة (مكتومة) أمره الرسول صلّى الله عليه وسلم ألا يفتحها إلا بعد يومين من مسيره فإذا فتحها وفهم ما فيها، مضى في تنفيذها غير مستكره أحدا من أفراد قوته على مرافقته! ...

كان مضمون الرسالة: (إذا نظرت في كتابي هذا فامض حتى تنزل (نخلة) بين مكة والطائف، (فترصّد) بها قريشا وتعلم لنا من أخبارهم) .

أطلع عبد الله رجاله على كتاب الرسول صلّى الله عليه وسلم، وأخبرهم أن الرسول صلّى الله عليه وسلم نهاه ألا يستكره أحدا منهم على مرافقته ... فلم يتخلف منهم واحد.

ومضى عبد الله بقوته هذه عدا سعد بن أبي وقاص وعتبة بن غزوان اللذين ذهبا يطلبان بعيرا لهما ضلّ، فأسرتهما قريش، حتى نزل أرض (نخلة) فمرّت قافلة قريش، فهاجمها المسلمون، فقتل في هذه المعركة من المشركين عمرو بن الحضرمي وأسر المسلمون رجلين «2» من قريش وفرّ الرابع الى قريش.

وعاد عبد الله بالقافلة والأسيرين الى المدينة المنورة.

ب- المشركون:

قافلة تجارية بحماية أربعة رجال من قريش بقيادة عمرو بن الحضرمي.

2- الهدف:

الوصول الى (نخلة) واستطلاع أخبار قريش والحصول على المعلومات عنها، كما نصّ ذلك كتاب الرسول صلّى الله عليه وسلم، ولم يكن الهدف قتال قريش.

3- النتائج:

أ- أدى (اندفاع) عبد الله بن جحش الى القتال في الشهر الحرام، مما

__________

(1) - أنظر طبقات ابن سعد 2/ 10

(2) - هما: عثمان بن عبد الله بن المغيرة والحكم بن كيسان، وفر نوفل بن عبد الله.

يخالف تقاليد العرب حينذاك، الى انتهاز قريش فرصة سانحة للدعاية ضد المسلمين.

ولم يكن الرسول صلّى الله عليه وسلم يريد (قتالا) ، بل كان يريد (استطلاعا) .

ب- وقع في هذه الغزوة أول قتيل من المشركين وأول غنيمة وأول أسيرين، وقد فادى الرسول صلّى الله عليه وسلم هذين الأسيرين فأسلم أحدهما «1» وعاد الثاني أدراجه الى مكة المكرمة.

,

دروس من الدوريات

1- الاستطلاع:

استطاع المسلمون التعرّف على الطرق المحطية بالمدينة المنورة والمؤدية الى مكة المكرمة خاصة الطريق التجارية الحيوية لقريش بين مكة والشام، كما استطاعوا التعرف على قبائل المنطقة وموادعة بعضها.

2- القتال:

أثبت المسلمون أنهم أقوياء يستطيعون الدفاع عن أنفسهم تجاه المشركين من قريش والقبائل المجاورة وأهل المدينة غير الموالين للمسلمين، وتجاه يهود.

وأن بإمكانهم الدفاع عن عقيدتهم عند الحاجة.

وقد أراد المسلمون من ذلك أن تترك لهم الحرية الكاملة لنشر دعوتهم دون تدخل أعدائهم.

وقد تحالف المسلمون مع قسم من القبائل العربية المجاورة للمدينة المنورة والتي تقطن حول طريق مكة- الشام التجارية.

__________

(1) - أسلم الحكم بن كيسان وقتل ببئر معونة شهيدا.

3- الكتمان:

ابتكر الرسول صلّى الله عليه وسلم أسلوب (الرسائل المكتومة) للمحافظة على الكتمان وحرمان العدو من الحصول على المعلومات التي تفيده عن حركات المسلمين، والكتمان أهم عامل من عوامل مبدأ (المباغتة) «1» وهي أهم مبدأ من مبادىء الحرب. وقد سبق المسلمون غيرهم في ابتكار هذا الأسلوب الدقيق (للكتمان) قبل أن يفطن إليه الألمان ويستعملوه في الحرب العالمية الثانية «2» .

4- الحصار الاقتصادي:

هدّد المسلمون أهم طريق تجارية بين مكة والشام، فأصبحت قوافل قريش غير آمنة حين تسلك هذه الطريق، مما أثّر أسوأ الأثر على تجارة قريش التي تعيش عليها، وهدّد مكة بالحصار الاقتصادي بمحاولة حرمانها من سلوك طريق مكة- الشام بأمان.

__________

(1) - المباغتة: هي إحداث موقف لا يكون العدو مستعدا له، والكتمان من جملة الوسائل المهمة التي تؤدي الى المباغتة. والمباغتة أهم مبدأ من مبادىء الحرب.

(2) - يدعي الألمان أنهم أول من ابتكر أسلوب الرسائل المكتومة، ولكن حقيقة ابتكار هذا الأسلوب أوضح من أن يمارى فيه، وهي أن النبي (ص) كان أول من ابتكر هذا الأسلوب قبل أربعة عشر قرنا!

الصراع الحاسم بين عقيدتين

(اللهم هذه قريش قد أتت بخيلائها تحاول أن تكذب رسولك، اللهم فنصرك الذي وعدتني) .

(اللهم إن تهلك هذه العصابة اليوم لا تعبد) .

(محمد رسول الله)



كلمات دليلية: