زواجه من ميمونة بنت الحارث من كتاب نور اليقين في سيرة سيد المرسلين

زواجه من ميمونة بنت الحارث من كتاب نور اليقين في سيرة سيد المرسلين

اسم الكتاب:
نور اليقين في سيرة سيد المرسلين
المؤلف:
محمدالخضري

زواج ميمونة

«3»

وتزوج صلّى الله عليه وسلّم وهو بمكّة ميمونة بنت الحارث الهلالية زوج عمه حمزة بن عبد المطلب شهيد أحد، وخالة عبد الله بن العباس وهي اخر نسائه زواجا ولم يدخل بها إلّا بعد الخروج من مكّة حيث كان بسرف «4» ، ولمّا خرج عليه الصلاة والسلام أمر الذين كان تركهم لحراسة الخيل بالذهاب ليطوفوا ففعلوا، ثم رجع عليه الصلاة والسلام إلى المدينة فرحا مسرورا بما حباه الله من تصديق رؤياه.

__________

(1) عصا معطوفة الرأس معوجة.

(2) أن يجعل الرجل وسط ردائه تحت منكبه الأيمن عند إبطه ويطرح طرفيه على منكبه الأيسر ويكون منكبه الأيمن مكشوفا.

(3) (أخت أم الفضل لبابة) كان اسمها برة، فسماها النبي صلّى الله عليه وسلّم ميمونة، تزوجها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم في ذي القعدة سنة سبع لما اعتمر عمرة القضية، ماتت بسرف سنة 51 هـ.

(4) موضع قرب التنعيم. وكان الذي زوجه إياها العباس بن عبد المطلب وأصدقها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أربع مائة درهم، واختلف الناس في تزويجه إياها أكان محرما أم حلالا والصحيح وهو حلال، وروى ذلك مسلم والدار قظي والترمذي، وتأول قول ابن عباس فتزوجها محرما أي في الشهر الحرام.


تحميل : زواجه من ميمونة بنت الحارث من كتاب نور اليقين في سيرة سيد المرسلين

كلمات دليلية: