تواضع الحبيب صلى الله عليه وسلم من كتاب نور اليقين في سيرة سيد المرسلين

تواضع الحبيب صلى الله عليه وسلم  من كتاب نور اليقين في سيرة سيد المرسلين

اسم الكتاب:
نور اليقين في سيرة سيد المرسلين
المؤلف:
محمدالخضري

تواضعه ص

]

وأما تواضعه عليه الصلاة والسلام، على علو منصبه ورفعة رتبته، فكان أشدّ الناس تواضعا، وأقلّهم كبرا، وحسبك أنه خيّر بين أن يكون نبيّا ملكا أو نبيّا عبدا فاختار أن يكون نبيّا عبدا «6» ، وخرج عليه الصلاة والسلام مرة على أصحابه متوكئا على عصا، فقاموا له فقال: «لا تقوموا كما تقوم الأعاجم يعظّم بعضهم بعضا «7» ، وقال: «إنما أنا عبد اكل كما يأكل العبد، وأجلس كما يجلس العبد» «8» . وكان يركب الحمار، ويردف خلفه، ويعود المساكين، ويجالس الفقراء، ويجيب دعوة العبد، ويجلس بين أصحابه مختلطا بهم حيثما انتهى به المجلس جلس. وقال عليه الصلاة والسلام: «لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم. إنما أنا عبد، فقولوا عبد الله ورسوله» «9» وحجّ عليه الصلاة والسلام على رحل رثّ، وعليه قطيفة ما تساوي أربعة دراهم؛ فقال: «اللهم اجعله حجّا لا رياء فيه ولا سمعة «10» . هذا وقد

__________

(1) رواه أبو داود وابن منده في المعرفة والخرائطي في مكارم الأخلاق. قال العراقي ابن تخريج أحاديث الإحياء رواه أبو داود، واختلف في اسناده، وقال ابن مهدي: ما أظنه ابراهيم بن طهمان إلا أخطأ فيه.

(2) رواه البخاري في الأدب المفرد. والبزار وغيره وصححه ابن حبان والحاكم ووافقه الذهبي.

(3) رواه البيهقي في دلائل النبوة.

(4) تقبل الحمل.

(5) رواه البخاري ومسلم.

(6) رواه أحمد والبيهقي وأبو يعلى وصححه ابن حبان وقال الهيثمي في مجمع الزوائد رواه أحمد والبزار وأبو يعلى ورجال الأولين رجال الصحيح.

(7) رواه أبو داود وابن ماجه وإسناده ضعيف.

(8) رواه البزار قال الهيثمي في مجمع الزوائد فيه حفص بن عمارة الطاحي ولم أعرفه وبقية رجاله وثقوا.

(9) رواه البخاري والأطراء: المدح بالباطل.

(10) رواه ابن ماجه والترمذي في الشمائل وصححه الضياء في المختارة ورث أي خلق بال. وقطيفة: أي كساء له خمل.

فتحت عليه الأرض، وأهدى في حجّه ذلك مائة بدنة «1» ، ولما فتحت عليه مكّة، ودخلها بجيوش المسلمين، طأطأ على رحله رأسه حتى كاد يمسّ قادمته تواضعا لله تعالى «2» . وعن أبي هريرة رضى الله عنه: دخلت السوق مع النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم، فاشترى سراويل، وقال للوزّان: زن وأرجح، ثم قال: فوثب إلى يد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقبّلها، فجذب يده، وقال: هذا تفعله الأعاجم بملوكها، ولست بملك، إنما أنا رجل منكم، ثم أخذ السراويل، فذهبت لأحمله قال: صاحب الشيء أحقّ بشيئه أن يحمله «3» .

[عدله ص وأمانته، وعفّته، وصدق لهجته]

وأما عدله عليه السلام، وأمانته، وعفّته، وصدق لهجته، فكان امن الناس وأعدل الناس، وأعفّ الناس، وأصدقهم لهجة منذ كان، اعترف له بذلك محادّوه وعداه «4» ، وكان يسمّى قبل نبوّته الأمين. وقد قدّمنا في سيرته عليه الصلاة والسلام قبل النبوّة. وفي الحديث عنه عليه الصلاة والسلام: ما لمست يده يد امرأة قطّ لا يملك رقّها «5» . قال أبو العباس المبرّد: قسّم كسرى أيامه؛ فقال:

يصلح يوم الريح للنوم، ويوم الغيم للصيد، ويوم المطر للشرب واللهو، ويوم الشمس للحوائج، ولكن نبيّنا عليه الصلاة والسلام جزّأ نهاره ثلاثة أجزاء، جزا لله، وجزا لأهله، وجزا لنفسه، ثم جزّأ جزأه بين الناس، فكان يستعين بالخاصة على العامة، ويقول: «أبلغوا حاجة من لا يستطيع إبلاغي، فإن من أبلغ حاجة من لا يستطيع إبلاغها امنه الله يوم الفزع الأكبر» «6» . وكان عليه الصلاة والسلام لا يأخذ أحدا بذنب أحد، ولا يصدق أحدا على أحده. «7»

__________

(1) كما روى مسلم عنه وبدنه تقع على الجمل والناقة والبقرة.

(2) رواه أبو يعلى وصححه الحاكم ووافقه الذهبي وقال الهيثمي في مجمع الزوائد فيه عبد الله عن أبي بكر المقدمي وهو ضعيف وقادمته: أي قادمة الرجل هي الخشبة التي في مقدمة كور البعير بمنزلة قربوس السرج.

(3) رواه الطبراني في الأوسط وفيه يوسف بن زياد البصري وهو ضعيف وفي اسناده عمر بن عبد العزيز بن وهيب قال الحافظ في التقريب مجهول أوقر الناس من الوقار: الحلم والرزانة.

(4) أي مخالفوه واعداؤه.

(5) رواه الشيخان. والترمذي ولفظه: ما لمست يد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يد امرأة إلا امرأة يملكها.

(6) رواه الطبراني في الكبير بسند حسن. حديث رجاله ثقات لكنه مرسل أخرجه أبو داود في المراسيل.

(7) حديث رجاله ثقات لكنه مرسل. أخرجه أبو داود في المراسيل.

[وقاره عليه الصلاة والسلام وصمته، وتؤدته، ومروءته]

وأما


ملف pdf

كلمات دليلية: