بنات النبي الحبيب صلى الله عليه وسلم

بنات النبي الحبيب صلى الله عليه وسلم

1. زينب بنت محمد صلى الله عليه وسلم

هي كبرى بنات النبي صلى الله عليه وسلم ولدت قبل البعثة بعشر سنوات

وتزوجت قبل الإسلام بـ «أبى العاص بن الربيع»، وأسلمت، وظل زوجها على كفره، وبقيت معه في مكة ورزقت منه بولد اسمه عبد الله مات وهو صغير، وبنت اسمها أمامة، ولم تهاجر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة، ثم هاجرت بعد ذلك.

وقد خرج أبو العاص مهاجرًا إلى المدينة بعد أن أسلم، فرد عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم زوجته زينب رضي الله عنها.

ولم تعش زينب طويلاً بعد إسلام زوجها، فتوفيت في العام الثامن من الهجرة.

تركت زينب رضي الله عنها ابنتها الصغيرة أُمامة التي كان النبي صلى الله عليه وسلم يحملها على عاتقه وهو يصلى، فإذا سجد صلى الله عليه وسلم وضعها حتى يقضى صلاته ثم يعود فيحملها.

أمامة بنت زينب هي التي تزوجها الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه بعد وفاة زوجته فاطمة ومات علي وأمامة عنده وبعده تزوجت من المغيرة بن نوفل.

2. رقية بنت محمد صلى الله عليه وسلم «ذات الهجرتين»

وُلِدَت قبل البعثة بسبع سنوات.

وتزوجها عثمان بن عفان ـ رضي الله عنه ـ، وهاجر بها إلى الحبشة حين اشتد إيذاء المشركين للمسلمين وبالغوا في تعذيبهم.

وكان عثمان وزوجته رقية أول من هاجر مع عدد من المهاجرين فرارًا بدينهم . وفى بلاد الحبشة رزقت بابنها عبد الله،وبعد فترة عاد عثمان وزوجته رقية إلى مكة مع عدد من المهاجرين.

ولم يطل المقام برقية في مكة، فهاجرت مع زوجها عثمان إلى المدينة مرة أخرى.

ثم ما لبثت أن ابتليت بوفاة ابنهاعبد الله وكان في العام السادس في عمره.

وبعد ذلك مرضت رقية ـ رضي الله عنها ـ بالحمى، فجلس زوجها عثمان إلى جوارها يرعاها، وفى هذا الوقت خرج المسلمون إلى غزوة بدر، ولم يتمكن عثمان من اللحاق بهم، لأمر النبي صلى الله عليه وسلم له بالبقاء مع زوجته رقية.

ثم توفيت ـ رضي الله عنها ـ مع رجوع زيد بن حارثة ـ رضي الله عنه ـ بشيرًا بنصر المسلمين ببدر .

3. أم كلثوم بنت محمد صلى الله عليه وسلم

ولدت قبل البعثة بست سنوات.

زوَّج النبي صلى الله عليه وسلم عثمان ـ رضي الله عنه ـ ابنته الثانية أم كلثوم رضي الله عنها بعد وفاة أختها رقية رضي الله عنها.

سُمِّى عثمان بذي النورين بسبب زواجه من ابنتي رسول الله صلى الله عليه وسلم.

بقيت أم كلثوم مع عثمان حتى توفيت في شهر شعبان من العام التاسع من الهجرة دون أن تنجب ولدًا، ودفنت إلى جانب أختها رقية ـ رضي الله عنهما ـ .

4. فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وسلم «الزهراء»

وهي أصغر بنات النبي صلى الله عليه وسلم، ولدت في السنة الخامسة قبل البعثة النبوية.

وفاطمة ـ رضي الله عنها ـ أشبه الناس بأبيها صلى الله عليه وسلم في مشيتها وحديثها

وكانت فاطمة رضي الله عنها تعيينه على إيذاء قريش، وإذا دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم قام إليها فقبلها وأجلسها في مجلسه، وبلغ من حب النبي صلى الله عليه وسلم لها أنه قال: «فاطمة بضعة منى فمن أغضبها أغضبني» (رواه البخاري)

تزوجت فاطمة من على بن أبى طالب ـ رضي الله عنه ـ في العام الثاني من الهجرة، ورُزِقَت فاطمة ـ رضي الله عنها ـ بأولادها: الحسن، ثم الحسين، وزينب وأم كلثوم .

شهدت فاطمة ـ رضي الله عنها ـ وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم لحقت به بعد وفاته بستة أشهر، في الثاني من شهر رمضان من السنة الحادية عشرة من الهجرة، ودفنت بالبقيع .

وبنات الرسول

صلى الله عليه وسلم

كلهن من السيدة خديجة ـ رضي الله عنها ـوولدن قبل الإسلام ثم أسلمن.