بناء مسجد قباء من كتاب نور اليقين في سيرة سيد المرسلين

بناء مسجد قباء من كتاب نور اليقين في سيرة سيد المرسلين

اسم الكتاب:
نور اليقين في سيرة سيد المرسلين
المؤلف:
محمدالخضري

مسجد قباء

وأقام رسول الله بقباء ليالي «5» أسس فيها مسجد قباء الذي وصفه الله بأنه مسجد أسس على التقوى من أول يوم «6» ، وصلّى فيه عليه الصلاة والسلام بمن

__________

(1) سورة محمد.

(2) يعرف بصاحب رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وكان شيخا كبيرا أسلم قبل وصول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم إلى المدينة، وأقام عنده أربعة أيام، وتوفي قبل بدر بيسير، ولم يدرك شيئا من المشاهد وهو أول من مات من الأنصار بعد قدوم النبي صلّى الله عليه وسلّم، وكان يقال لبيته بيت الأعزب.

(3) الأنصاري الأوسي- يكنى أبا خيثمة وكان أحد النقباء بالعقبة وقد شهد بدرا واستشهد فيها.

(4) هو ممن شهد بدرا، وقتل يوم أحد، وهو صهر أبي بكر الصديق، ويقال: إن النبي صلّى الله عليه وسلّم اخى بينه وبين أبي بكر.

(5) قال ابن اسحاق: أقام رسول الله صلّى الله عليه وسلّم بقباء في بني عمرو بن عوف يوم الإثنين ويوم الثلاثاء ويوم الأربعاء ويوم الخميس وأسس مسجده ثم أخرجه الله من بين أظهرهم يوم الجمعة. وقد أخرج عبد الرزاق والنجار عن ابن عباس الذي بنى فيهم المسجد الذي أسس على التقوى هم بنو عمرو بن عوف. ولكن ورد في مسلم وأحمد والترمذي عن أبي سعيد الخدري أنه مسجد المدينة. وبهذا جزم الإمام مالك.

(6) هو أوّل الذين عرفته الإسلام، وعبد فيه النبي صلّى الله عليه وسلّم ربه امنا، وابتدأ بناء المسجد، فوافق رأي الصحابة ابتداء التاريخ من ذلك اليوم، وفهمنا من فعلهم أن قوله تعالى من أول يوم أنه أول أيام التاريخ الإسلامي. كذا قال السهيلي، ويعقب الحافظ على هذا بقوله: والمتبادر أن معنى قوله من أول يوم أي دخل فيه النبي صلّى الله عليه وسلّم فأصحابه المدنية والله أعلم.

معه من الأنصار والمهاجرين، وهم امنون مطمئنون، وكانت المساجد على عهد رسول الله في غاية من البساطة ليس فيها شيء مما اعتاده بناة المساجد في القرون الأخيرة، لأن الرسول وأصحابه لم يكن جلّ همّهم إلّا منصرفا لتزيين القلوب، وتنظيفها من حظ الشيطان، فكان سور المسجد لا يتجاوز القامة وفوقه مظلة يتّقى بها حرّ الشمس.


تحميل : بناء مسجد قباء من كتاب نور اليقين في سيرة سيد المرسلين

كلمات دليلية: