إسلام حمزة بن عبد المطلب:

إسلام حمزة بن عبد المطلب:


إسلام حمزة بن عبد المطلب:

ومرّ أبو جهل برسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم عند «الصّفا» فاذاه وشتمه، فلم يكلّمه رسول الله صلى الله عليه وسلم فانصرف عنه.

ولم يلبث حمزة بن عبد المطلب أن أقبل متوشّحا «2» قوسه، راجعا من قنص له، وكان أعزّ فتى في قريش، وأشدّ شكيمة، وأخبرته مولاة عبد الله بن جدعان بما جرى لرسول الله صلى الله عليه وسلم فاحتمل حمزة الغضب، ودخل المسجد، ورأى أبا جهل جالسا في القوم، فأقبل نحوه، حتى إذا قام على رأسه، رفع القوس، فضربه بها، فشجّه شجّة منكرة، ثمّ قال: أتشتمه وأنا على دينه، أقول ما يقول؟ فسكت أبو جهل، وأسلم حمزة، وعزّ ذلك على قريش لمكانته وشجاعته «3» .



كلمات دليلية: