هجرة النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة_9559

هجرة النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة


هجرته- صلى الله عليه وسلم-

وعند ذا خاف أهل الشرك من مدد ... يأتيه من داخل أو خارج الحرم

توافقوا بينهم في قتل حضرته ... كي لا يرى منه حتى النقش للقدم

وأن يكونوا على إجماع شرذمة ... من كل حي شرير يأتي للحرم

جاؤا إلى بابه فجاءه الملك ... بأمر هجرته من طينة الحرم

فقام سيدنا من المنام وقد ... أناب فوق المنام حيدر الهمم

خرج يقرأ من أجل صيانته ... نصوص آياته من بين مزدحم

خرج من بينهم ولا يراه احد ... ولم يصبه أذى من فرقة النقم

وقاية الله أغنت عن مضاعفة ... من الدروع وعن عال من الاطم

راح إلى دار صديق وقد خرجا ... لعار (تور) مع الغسق في الظلّم

وارسل الله نساجا على بابه ... وارسل الطير فوق الباب للحمم

وجاء مستعقبون وإذا اقتربوا ... خافهم الصاحب وزاد في الغمم

وقال سيدنا لا بأس إذ معنا ... رب عليم قدير صاحب الكرم

لما أتوا ورأوا في بابه قد أبوا ... دخوله ومضوا في حالة الندم

ظنوا الحمام وظنوا العنكبوت على ... خير البرية لم تنسج ولم تحم

وبعد ثالثة قد خرجوا بالهدى ... وأخذوا ساحلا للسير في السلم

على توكل رب العالمين الى ... مدينة الخير مأوى الجود والكرم

وبعد أن يئس الكفار منه غدوا ... الى أناس أولي جهل أولي سقم

فعقبوا السيدين باذلي طمع ... لكسب مال ولو في قتل معتصم

لكنه لا يرى الخفاش شمس ضحى ... ولا يرى ذو عمى نورا على علم

فتابعوا السير في خير على مهل ... فوصلوا خيمة قامت على كرم

خيمة عاتكة وهي خزاعية ... كنيتها أم معبد لدى الأمم

كانوا عطاشا جياعا طالبي لبن ... واعتذرت ليس في البيت من النعم

الا التي يأست فقال حضرته: ... هل تستأذنين لحلب هذه النعم؟

قالت: نعم، قام مولانا وقد حلبا ... درّت بكأس حليب طيب الشمم

وشرب الكل منه وارتووا فبدت ... كرامة السيد الينبوع للكرم

فامتد خيراتها إلى زمان عمر ... أحسن بمسح يديه في ندى النعم

وبعد ذا ودعوا راحوا على مهل ... وعندما وصلوا القديد ذا غمم

رأوا سراقة قد جاء على طمع ... لكن رأى ما رأى في البؤس والنقم

فتاب لله عما قد نواه وقد ... بشر بالتاج من كسرى على عجم

ولّى وهم تابعوا السير على مدد ... فوصلوا أرض نسل العوف ذا كرم

فنزلوا في بني عمرو بن عوف وقد ... استقبلوه بحسن الخلق والشيم

وصولهم في ربيع الأول بالضحى ... ثاني عشر بالعشرة والكرم

اقام ثنتين مع عشرين يوما بهم ... أسس مسجده المشهور بالعظم

أول مسجد الاسلام وصلّوا به ... جماعة ظاهرا بدون ما غمم

خرج ضحوة يوم الجمعة بينهم ... نحو بني سالم بن العوف ذي الكرم

اسس مسجدهم صلى به الجمعة ... ثم توجه نحو طيبة الحرم

فاستقبلته القلوب قبل أبدانها ... على بشارة فوز الفضل والكرم

قد طلع البدر من حسن أناشيدهم ... والحق قد طلعت شمس على العالم

نزل دار ابي أيوب محبوبه ... وكلهم ودّه من موجة الكرم

ونال في داره لقاء أنصاره ... مع نشر آثاره في العلم والحكم

وبعده جاءه من بعده سادة ... جمعا فرادى على ما شاء بالقسم

جاؤا وقد مدح الاله من سبقا ... من المهاجر والأنصار بالقدم

كالتابعين باحسان لهم نية ... وعملا وجهادا من أولي الهمم

لما رأى كثرة فيمن أتى هجرة ... وهم على قلة في المال والنعم

آخى الرسول على علم له بالملاء ... بين المهاجر والأنصار بالرهم

خمس وسبعون من كل وذا قد جرى ... موجب خير لهم في المال والقسم



كلمات دليلية: