نشر دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم والتعريف بهديه

نشر دعوة الحبيب صلى الله عليه وسلم والتعريف بهديه

إن من الوفاء لرسول الله صلى الله عليه وسلم أن نقوم بنشر وتبليغ دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم في أرجاء الأرض كافة، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : «بَلِّغُوا عَنِّي وَلَوْ آيةً» (رواه البخاريُّ)، وَقَالَ صلى الله عليه وسلم: «لَأَنْ يَهْدِيَ اللهُ بِكَ رَجُلًا وَاحِدًا، خَيْرٌ لَكَ مِنْ حُمرِ النَّعَمِ» (متفق عليه).

فعلى الأمة أن تتمسك بوظيفتها التي أخرجها الله لأجلها، وهي الدعوة والبلاغ، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، كما قال سبحانه: (كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ) [آل عمران: 110].