غزوة بني سليم بالكدر_14241

غزوة بني سليم بالكدر


[غزوة قرقرة الكدر]

وفي أوله أيضا، ويقال: بعد بدر بسبعة أيام، ويقال: في نصف المحرم سنة ثلاث، ويقال: لست خلون من جمادى الأولى من السنة المذكورة (2).

خرج عليه الصلاة والسلام يريد بني سليم، واستخلف سباع بن عرفطة، وقيل: ابن أم مكتوم (3).

فبلغ ماء يقال له: الكدر، وتعرف بغزوة قرقرة-ويقال: قرارة- الكدر (4).

_________

= 2/ 15 - 29، والمجتنى لابن دريد، ومروج الذهب للمسعودي، والعقد الفريد لابن عبد ربه 3/ 4 - 6، وزهر الآداب للقيرواني 1/ 60 - 61، والمواهب اللدنية للقسطلاني، وكتب الأمثال.

(1) انظر الطبقات 1/ 248، وتاريخ الطبري 2/ 418، وسيرة ابن حبان/209/.

(2) كونها في أوله: نقله خليفة في تاريخه/58/عن ابن إسحاق، وهو قول ابن حبيب في المحبر/111/، والطبري في التاريخ 2/ 482. وأما كونها بعد سبعة أيام من بدر: فهو قول ابن إسحاق في السيرة 2/ 43، وأخرجها الطبري عنه 2/ 482. وأما كونها في النصف من محرم: فهو للواقدي 1/ 182، وابن سعد 2/ 31. وأما القول الأخير: فهو تاريخ غزوة بني سليم أيضا ببحران، وقد جعلهما المصنف غزوة واحدة، وانظر السيرة 2/ 46، ومغازي الواقدي 1/ 196، وابن سعد 2/ 35.

(3) القولان في السيرة 2/ 43. وعبد الله بن أم مكتوم قولا واحدا: عند الواقدي 1/ 184، وابن سعد 2/ 31، وتبعهما البلاذري 1/ 310، وابن حبان/215/.

(4) كذا في الطبقات 2/ 31 حيث ذكر الاسمين، واقتصر ابن حبيب على الأول، والواقدي على الثاني (انظر المحبر/111/، والمغازي 1/ 182). وسماها في-

ويقال: بحران (1).

فأقام عليه ثلاثا، ويقال عشرا، فلم يلق أحدا، ويقال: كانت غيبته خمس عشرة ليلة (2).

وذكرها ابن سعد بعد غزوة السويق (3).



كلمات دليلية: