شرع الأذان:

شرع الأذان:


شرع الأذان:

ولمّا اطمأنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة، واستحكم أمر الإسلام، وكان الناس يجتمعون إليه للصلاة في مواقيتها بغير دعوة، وكره رسول الله صلى الله عليه وسلم طرق الإعلان التي اعتادها اليهود والنصارى من بوق وناقوس ونار، أكرم الله المسلمين بالأذان، فأراه بعضهم في المنام، فأقرّه رسول الله صلى الله عليه وسلم وشرعه للمسلمين، واختير بلال بن رباح الحبشيّ للأذان، وكان مؤذّن رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان إمام المؤذّنين إلى يوم القيامة» .



كلمات دليلية: