سرية جرير لهدم ذي الخَلَصة (10هـ).. فرسان الحق يهدمون معبد الأوثان

سرية جرير بن عبد الله البجلي 10ه

 

زمان وموقع سرية هدم ذي الخلصة

وقعت في رمضان لعام عشرة (10)هـ ، وذلك بموضع صنم ذي الخلصة لقبيلة بجيلة اليمنية، بجبال السروات عند منطقة تبالة.

القيادة في سرية هدم ذي الخلصة

قادها الصحابي جرير البجلي، رضي الله عنه، في 150 من فرسان أحمس وكانوا أصحاب خيل.

(وكان جرير البجلي (اسمه الشليل بن مالك)، قد أسلم وقومه في هذا العام، وله رواية عن النبي، وقد أكرمه النبي ودعا له وقال أن له مسحة ملوك لحسن طالعه، وكان سيدا في قومه).

أسباب سرية هدم ذي الخلصة

ضمن سرايا هدم أصنام الجزيرة العربية، وهذه المرة كان الموعد لهدم ذي الخلصة المعبود عند قبائل يمنية، إلى جانب ذي كلاع وذي رعين، وقد كان قائد هذه السرية بركة على قومه وسببا بهدايتهم.

أحداث سرية هدم ذي الخلصة 

إسلام قبيلة بجيلة

كان وفد من قبيلة بجيلة اليمنية قد جاءوا رسول الله صلى الله عليه وسلم مسلمين في رمضان لعام 10هـ، فبعثه الرسول صلى الله عليه وسلم على رأس فرسان من بجيلة لهدم ذي الخلصة .

وقال رسول الله : «ألا تريحني من ذي الخلصة»، وكان بيتا في خثعم، يسمى الكعبة اليمانية، وبداخله أحجار بيضاء منقوش عليها كهيئة التاج، فانطلق جرير في حشد من الفرسان. [رواه البخاري: 4356]

الدعاء لجرير وهدم الصنم

وقد شكا جرير رضي الله عنه من عدم الثبات على الخيل، فضرب النبي صدره حتى رأي جرير أثر أصابعه عليه، وقال: «اللهمَّ ثَبِّتْه، واجعَلْه هاديًا مَهدِيًّا» . [رواه البخاري: 4356]

فانطَلَق جرير إلى ذي الخلصة فكسَرها وحرَّقها ، وعند بيت ذي الخلصة، واجه جرير أحد الرجال الذي يقسمون بالأزلام، قائلا: لتكسرنها ولتشهدن أن لا إله إلا الله، أو لأضربن عنقك، فكسرها وشهد.

وبعث جرير رجلا من أحمس يكنى أبا أرطأة يبشر النبي، وقال: والذي بعَثك بالحَقِّ ، ما جئتُك حتى ترَكتُها كأنها جملٌ أَجرَبُ ، فقال النبي: فبارَك في خيلِ أَحمَسَ ورجالِها خمسَ مراتٍ . [رواه البخاري، السابق]

بعث جرير لذي كلاع وذي عمرو

بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم، جريرا، إلى ذي كلاع وذي عمرو (من ملوك اليمن)، فأسلما، وأسلمت "ضريبة بنت أبرهة" امرأة الكلاع، وتوفي رسول الله وجرير عندهم، وفي ذلك قال الشاعر:

لولا جرير هلكت بجيلة & نعم الفتى وبئست القبيلة

وتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وجرير في اليمن فقاتل المرتدين حتى نزل بصنعاء . وبعد تثبيت أركان الإسلام في اليمن سار جرير إلى أرض الشام والعراق مجاهداً، وقاد قومه بمعارك كبرى ومنها القادسية ونهاوند وفتح حلوان وهمذان، وكانت قبيلته متفرقة فجمعها.

نتائج سرية جرير لذي الخلصة

تخريب ما كان يسمى بالكعبة اليمانية وإسلام من بقي على غير الإسلام من بجيلة، وإسلام ذي الكلاع وذي عمرو من سادتها.

الدروس المستفادة من سرية هدم الخلصة

-

تحطم أوثان الجاهلية وإسلام القبائل ثمرة للجهاد المتواصل والعزم.

-حسن القيادة النبوية: اختار النبي جرير وأصحابة من رجال القبيلة ليكون هدم الأوثان بيد أهلها، ومن التربية النبوية اختيار رجل حديث عهد بالإسلام لقيادة سرية من باب قول النبي عن جرير: «إذا أتاكم كريم قوم فأكرموه» [ابن ماجة]

-بركة النبي: دعا لجرير فتثبت على الفرس ودعا لفرسان أحمس.


-رجل صالح قد يكون سببا بهداية قومه، وكان جرير كذلك فقاد قومه بالمعارك الكبرى وجمع فرقتهم.


-الله يهدي لنوره من يشاء، وقد أسلم جرير وقومه قبل رحيل النبي بأربعين يوما، وكان من أشجع المجاهدين.