سرية أبي حدرد إلى الغابة 8هـ

سرية أبي حدرد إلى الغابة 8هـ


سرية أبي حدرد رضي الله عنه إلى الغابة

:

سار أبو حدرد الأسلمي إلى الغابة، وملخصها أن رجلا من جشم بن معاوية أقبل في عدد كبير على الغابة، يريد أن يجمع قيسًا على محاربة المسلمين، فبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا حدرد مع رجلين فاختار أبو حدرد خطة حكيمة، وهزم العدو هزيمة منكرة، واستاق الكثير من الإبل والغنم1.

__________

1سيرة النبي ج2 ص629

9- سرية أبي بكر رضي الله عنه إلى بني هلال:

أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا بكر رضي الله عنه في نفر من أصحابه لمباغتة بني كلاب بنجد في ناحية "ضرية" في شهر شعبان في العام السابع، ففاجأ القوم، وبيتهم ليلا وقتل منهم عددًا، عاد بعدها إلى المدينة المنورة1.

__________

1 زاد المعاد ج3 ص359.

10- سرية غالب بن عبد الله إلى بني مرة:

بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم غالب بن عبد الله الليثي على مائتي رجل في صفر سنة ثمان، ومعه أسامة بن زيد وعلبة بن زيد الحارثي إلى بني مرة لتأديبهم على ما فعلوه مع بشير بن سعد وصحبه، فسار حتى دنا منهم، وبعث الطلائع عليها علبة بن زيد، فأعلموه خبرهم ثم وافاهم، وحضهم على الجهاد، وأوصاهم بالتقوى، وحمل بهم على القوم فقاتلوا ساعة ثم حووا الماشية والنساء، وقتلوا الرجال، ومر أسامة بن زيد في إثر رجل منهم يقال له: نهيك بن مرداس، حتى دنا منه، فقال: لا إله إلا الله، فقتله، ثم ندم وأقبل إلى جماعته فقال له غالب بن عبد الله: بئس والله ما فعلت، تقاتل امرأ يقول: لا إله إلا الله.

وقدموا المدينة، فحدث زيد رسول الله صلى الله عليه وسلم بخبره.

فقال: "قتلته يا أسامة! وقد قال: لا إله إلا الله؟! ".

فجعل أسامة يقول: إنما قالها تعوذًا من القتل.

فقال صلى الله عليه وسلم: "أفلا شققت عن قلبه فتعلم أصادق هو أم كاذب"؟.

فقال أسامة: لا أقتل أحدًا يقول لا إله إلا الله أبدًا1.

__________

1 زاد المعاد ج3 ص361.



كلمات دليلية: