زُهْد الحبيب صلى الله عليه وسلم

زُهْد الحبيب صلى الله عليه وسلم


2 - زهد النبي - صلى الله عليه وسلم - في الدنيا وحطامها الفاني

؛ وإنما هو كالراكب الذي استظل تحت شجرة، ثم راح وتركها.

3 - استغناء النبي - صلى الله عليه وسلم - عن سؤال الناس، فهو يقترض ويرهن حتى

_________

(1) انظر: شرح النووي، 11/ 43.

(2) انظر: البخاري مع الفتح، 11/ 283.

(3) أحمد، 6/ 154، برقم 2745، وقال ابن كثير في البداية والنهاية، 5/ 284: <وإسناده جيد<, وأخرجه الترمذي، برقم 2377، وغيره, وانظر: الأحاديث الصحيحة، برقم 439, وصحيح الترمذي، 2/ 280.

لا يكلف على أصحابه؛ ولهذا مات ودرعه مرهونة في ثلاثين صاعاً من شعير.



كلمات دليلية: