زواج النبي صلى الله عليه وسلم من أم حبيبة بنت أبي سفيان_17809

زواج النبي صلى الله عليه وسلم من أم حبيبة بنت أبي سفيان


مطلب في مكاتبته صلى الله عليه وسلم للنجاشى ليزوجه ام حبيبة بنت أبي سفيان وخبر ذلك

]

فلما كان سنة ست من الهجرة كتب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الي النجاشى على يد عمرو بن امية الضمرى ليزوجه ام حبيبة بنت ابى سفيان وكانت قد هاجرت مع زوجها عبيد الله بن جحش فتنصر هناك ومات وسيأتي خبر تزويجها لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عند ذكر ازواجه صلى الله عليه وآله وسلم وكتب اليه ايضا ليبعث من عنده من المهاجرين قالت ام حبيبة رضى الله عنها قدمنا المدينة ورسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بخيبر حين افتتحها فخرج من خرج اليه فأقمت بالمدينة حتى قدم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم المدينة فدخلت عليه وبعث النجاشي بعد قدوم جعفر واصحابه الى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ابنه ارها بألف الاطلاق جمع مظلمة بفتح أوله وكسر ثالثه (وأين منه نصيحتى) أي هل تنجع وتؤثر فيه أم لا وفي أين تزحيف أيضا (أبا) بحذف حرف النداء (معتب) بسكون العين وكسر الفوقية ثم موحدة (ثبت) أمر من التثبيت (سوادك) أي شخصك (الدهر) منصوب على الظرف (خطة) بضم المعجمة بعدها مهملة أي أمرا وخصلة (هبطت) أي وردت والهبوط في الاصل النزول من أعلى الى أسفل (المواسما) بألف الاطلاق وهي جمع موسم كمجلس وأصله من السمة وهي العلامة سمى الموسم بذلك لانه جعل علامة للاجتماع (نصف) بفتح النون وسكون المهملة أي انصاف (ويعطي الخسف) بفتح المعجمة وسكون المهملة بعدها فاء أى الدناءة (حتى يسالما) بكسر اللام أي حتى يصالح وألفه للاطلاق أيضا (عظيمة) بالنصب صفة لجناية مقدر (ولم يخذلوك) في الكاف تزحيف أيضا (وانتشر صيته) بكسر المهملة وسكون التحتية بعدها فوقية وهو الذكر والثناء الجميل (عمرو بن أمية) هو ابن خويلد الضمري الصحابى ابن الصحابى كان ممن هاجر الهجرتين وأوّل مشاهده بئر معونة توفي آخر أيام معاوية (أم حبيبة) اسمها رملة بفتح الراء وسكون الميم وقيل اسمها هند بنت أبى سفيان بن حرب الاموية (ليبعث) هي لام كى لا لام الامر (بخيبر) على وزن جعفر مذينة على ثمانية برد من المدينة الى جهة الشام سميت باسم رجل من العماليق نزل بها (ارها)

ابن أصحمة بن أبجر في ستين رجلا من الحبشة وافدين الى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم باسلامهم واسلام النجاشي فغرقوا في البحر وكان قدم منهم مع جعفر واصحابه سبعون رجلا وفيهم نزل قوله تعالى وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قالُوا إِنَّا نَصارى وما بعدها.

ولما مات النجاشى قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم لاصحابه مات اليوم رجل صالح فقوموا وصلوا على اخيكم اصحمة قالت عائشة لمامات النجاشى كان يتحدث انه لا يزال يرى على قبره نور وقد ذكرنا خبر هجرة الحبشة الى آخره وان كان في ازمان متفرقة حرصا على تمام الفائدة واجتماعها

[



كلمات دليلية: