بيعة الرضوان _14054

بيعة الرضوان


بيعة الرضوان

حصلت هذه البيعة في أثناء غزوة الحديبية وذلك أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، أرسل عثمان بن عفان - رضي الله عنه - إِلى قريش ليستطلع أخبارهم، فأشيع أنه قد قتِل، فدعا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الصحابة إِلى قتال قريش انتصارًا لعثمان - رضي الله عنه - فبايعوه على مناجزة قريشٍ، وهذه البيعة تسمى بيعة الرضوان، أو بيعة الشجرة (1)، قال تعالى: {لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا (18) وَمَغَانِمَ كَثِيرَةً يَأْخُذُونَهَا وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا} (2).



كلمات دليلية: