بعث خالد بن الوليد لهدم صنم العزى

بعث خالد بن الوليد لهدم صنم العزى


[سرية خالد إلى العزى]

وبعث خالد بن الوليد لخمس ليال بقين من رمضان إلى العزّى

_________

(1) لم أجدها عند الترمذي، وأخرجها أبو داود من حديث عمران بن حصين رضي الله عنه (1229) أول باب متى يتم المسافر، وانظر جامع الأصول 5/ 702، وكذا نسبها الحافظ في الفتح إلى أبي داود فقط. وأخرجها البيهقي في الدلائل 5/ 105، وفي السنن الكبرى كما سيأتي.

(2) لم يذكر البيهقي في السنن الكبرى 3/ 149 - 151 هذه الرواية، وقد خرّج جميع الروايات التي ذكر المصنف، وكذا فعل الحافظ في الفتح. لكن خرجها البيهقي 3/ 152 من طريق شيخه الحاكم في غزوة تبوك.

(3) أي يقصر الصلاة، كما هو مصرح به في الأحاديث السابقة.

(4) في السيرة 2/ 428: أن هذه السرايا للدعوة إلى الله عز وجل، ولم يأمرهم بقتال.

(5) أخرجه البخاري في المغازي، باب (53) حديث (4304): أن امرأة سرقت في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة الفتح، ففزع قومها إلى أسامة بن زيد يستشفعون، فلما كلمه أسامة فيها، تلون وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: «أتكلمني في حد من حدود الله؟. . .» ثم أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بتلك المرأة فقطعت يدها.

بنخلة، ومعه ثلاثون فارسا، فهدمها (1).



كلمات دليلية: