السادس: فيمن شهد بدرا من أهلها.

السادس: فيمن شهد بدرا من أهلها.


السادس: فيمن شهد بدرا من أهلها.

شهد من أهلها بدرا: أبوها عمر- رضي الله تعالى عنه- وعمّها زيد، وزوجها خنيس، وأخوالها عثمان، وعبد الله، وقدامة بنو مظعون والسائب بن عثمان بن مظعون ابن خالها.

السابع: في وفاتها- رضي الله تعالى عنها-

توفّيت في شعبان سنة خمس وأربعين بالمدينة وصلّى عليها مروان بن الحكم أمير المدينة وحمل سريرها بعض الطريق، ثم حمله أبو هريرة إلى قبرها، ونزل في قبرها عبد الله وعاصم ابنا عمر، وسالم، وعبد الله، وحمزة بنو عبد الله بن عمر، وقد بلغت ستين سنة، وقيل: ماتت سنة إحدى وأربعين. رواه أبو بكر بن أبي خيثمة وقيل: ماتت لما بايع الحسن معاوية وذلك في جمادى الأولى سنة إحدى وأربعين فأوصت إلى عبد الله أخيها بما أوصى إليها عمر، وتصدقت بمال وقفته بالغابة، وروي لها عن رسول الله- صلى الله عليه وسلّم- ستون حديثا.



كلمات دليلية: