الحدث الثاني: زواجه صلى الله عليه وسلم من خديجة رضي الله عنها .

الحدث الثاني: زواجه - صلى الله عليه وسلم - من خديجة -رضي الله عنها -.


الحدث الثاني: زواجه - صلى الله عليه وسلم - من خديجة -رضي الله عنها -.

عباد الله! أما زواجه - صلى الله عليه وسلم - من خديجة - رضي الله عنها - فقد كان - صلى الله عليه وسلم - في بداية حياته يرعى الغنم. قال - صلى الله عليه وسلم -: "ما بعث الله نبياً إلا رعى الغنم" فقال له أصحابه: وأنت يا رسول الله؟ قال: "وأنا رعيتها لأهل مكة بالقراريط" (3)، ثم اشتغل - صلى الله عليه وسلم - بعد ذلك بالتجارة.

__________

(1) العينة: أن يبيع شيئاً من غيره بثمن مؤجل، ويسلمه إلى المشتري، ثم يشتريه قبل قبض الثمن بثمن أقل من ذلك القدر، يدفعه نقداً، قال شيخ الإِسلام ابن تيمية: "فهذا مع التواطؤ يبطل البيعين؛ لأنها حيلة".

(2) "صحيح الجامع" (416)، "السلسلة الصحيحة" (رقم 11)

(3) رواه البخاري (رقم 2262).

عباد الله! "كانت خديجة بنت خويلد امرأة تاجرة ذات شرف ومال تستاجر الرجال من مالها وتضاربهم إياه بشيء تجعله لهم، وكانت قريش قوماً تجاراً فلما بلغها عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ما بلغها من صدق حديثه وعظم أمانته وكرم أخلاقه بعثت إليه فعرضت عليه أن يخرج في مالها إلى الشام تاجر أو تعطيه أفضل ما كانت تعطي غيره من التجار، فقبله رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وخرج في مالها ذلك وخرج معه غلامها ميسرة حتى قدم الشام" (1).

عباد الله! ولما رجع إلى مكة، ورأت خديجة في مالها من البركة ما لم تر قبل هذا، وأُخبرت بشمائله الكريمة وجدت ضالتها المنشودة فتحدثت بما في نفسها إلى صديقتها، وهذه ذهبت إليه تفاتحه أن يتزوج خديجة فرضي بذلك، وكلم أعمامه فذهبوا إلى عم خديجة وخطبوها إليه وعلى إثر ذلك تم الزواج، وكان سنها إذ ذاك أربعين سنة.

وكانت يومئذ أفضل نساء قومها نسباً وثروة وعقلاً، وهي أول امرأة تزوجها رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، ولم يتزوج عليها غيرها حتى ماتت - رضي الله عنها - وكل أولاده منها سوى إبراهيم" (2).

عباد الله! تعالوا بنا لنتعرف على أم المؤمنين خديجة -رضي الله عنها - من خلال الأحاديث والآثار الصحيحة.

أولاً: منزلة خديجة من نساء العالمين.

قال - صلى الله عليه وسلم -: "حسبك من نساء العالمين مريم بنت عمران، وخديجة بنت

__________

(1) "سيرهَ ابن هشام مع الروض الأنف" (1/ 212).

(2) "وقفات تربوية" (ص 55).

خويلد، وفاطمة بنت محمَّد، وآسية امرأة فرعون" (1)، وقال - صلى الله عليه وسلم -: "خير نسائها مريم بنت عمران، وخير نسائها خديجة بنت خويلد" (2).

ومعنى خير نسائها: أي: أن كل واحدة منهما خير نساء الأرض في عصرها.

ثانياً: منزلة خديجة عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم -.

قالت عائشة -رضي الله عنها -: "ما غرت على نساء النبي - صلى الله عليه وسلم - إلا على خديجة وإني لم أدركها"، قالت: وكان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا ذبح الشاة فيقول: "أرسلوا بها إلى أصدقاء خديجة" قالت: فأغضبته يوماً فقلت: خديجة؟ فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إني قد رزقت حبها" (3).

وقالت عائشة -رضي الله عنها-:- "ما غرت للنبي- صلى الله عليه وسلم - على امرأة من نسائه ما غرت على خديجة لكثرة ذكره إياها، وما رأيتها قط" (4)، وقالت عائشة -رضي الله عنها -: "لم يتزوج النبي - صلى الله عليه وسلم - على خديجة حتى ماتت" (5).

وقالت عائشة -رضي الله عنها-: "استأذنت هالة بنت خويلد أخت خديجة على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فعرف استئذان خديجة فارتاح لذلك، فقال: اللهم! هالة بنت خويلد، فغرت فقلت: وما تذكر من عجوز من عجائز قريش، حمراء الشدقين، هلكت في الدهر، فأبدلك الله خيراً منها" (6)

__________

(1) "صحيح الترمذي" (3053).

(2) رواه البخاري (رقم 3432) ومسلم (رقم 2430).

(3) رواه مسلم (رقم 2435).

(4) رواه مسلم (رقم 2435).

(5) رواه مسلم (رقم 2435 بعد 76).

(6) رواه البخاري (رقم 3821) ومسلم (رقم 2436).

ثالثاً: منزلة خديجة في الجنة:

عن ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: خط رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في الأرض أربعة خطوط، قال: "تدرون ما هذا؟ " فقالوا: الله ورسوله أعلم، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "أفضل نساء أهل الجنة: خديجة بنت خويلد، وفاطمة بنت محمَّد، وآسية بنت مزاحم امرأة فرعون، ومريم ابنة عمران" (1).

رابعاً: جبريل عليه السلام يقرئ خديجة السلام من ربها ويبشرها بقصر في الجنة:

عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: "أتى جبريل النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال: يا رسول الله هذه خديجة قد أتت، معها إناء فيه إدام أو طعام أو شراب، فإذا هي أتتك فاقرأ عليها السلام من ربها ومني، وبشرها ببيت في الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب" (2).



كلمات دليلية: